خـطر الأصابة بفايروس العوز المناعـي البشري ( الأيدز ) و العدوى المنقولـة بين السباب و سبل الوقاية منه و الحد من إنتشارة

18 May, 2024
166

خـطر الأصابة بفايروس العوز المناعـي البشري ( الأيدز ) و العدوى المنقولـة بين السباب و سبل الوقاية منه و الحد من إنتشارة تنفيذاً لتوجيهات معالي وزير التعليم العالي البحث العلمـي و بتوصيات جهاز الأشراف و التقويم العلمي وبرعاية السيد عميد كلية المأمون الجامعـة الأستاذ الدكتور عبد الكريم حسين إسماعيل عقدت كلية المأمون الجامعة شعبة الضمان و الجودة و الإداء الجامعـي و بالتعاون مع دائرة صحة الكرخ و المركز الوطني للسيطرة على العوز المناعي ورشـــة العمـل الموسومـة بعنوان (( خـطر الأصابة بفايروس العوز المناعـي البشري ( الأيدز ) و العدوى المنقولـة بين السباب و سبل الوقاية منه و الحد من إنتشارة )) وشارك في الورشة رؤوساء الأقسام العلمية و مقررين الأقسام كافـة و التدريسيين و طلبتنـا الأعزاء وجرى خلال الندوة تناول عدة مواضيع أبرزها خطورة هذا المرض حيث أكد رئيس الندوة إن  فيروس العوز المناعي البشري يمثل مشكلة صحية عامة عالمية رئيسية، حيث أودى بحياة 40.4 مليون شخص [32.9-51.3 مليون شخص] حتى الآن مع استمرار انتقال العدوى في جميع بلدان العالم؛ وإبلاغ بعض البلدان عن اتجاهات متزايدة في الإصابات الجديدة في حين أنها شهدت في السابق حالة انخفاض.أشارت التقديرات إلى أن عدد المصابين بالفيروس بلغ 39.0 مليون شخص [33.1- 45.7 مليون شخص] في نهاية عام 2022، ثلثان منهم (25.6 مليون شخص) يعيشون في إقليم المنظمة الأفريقي.في عام 2022، توفي 000 630 شخص [000 480- 000 880 شخص] لأسباب مرتبطة بفيروس العوز المناعي البشري وأصيب 1.3 مليون شخص [1.0 مليون-1.7 مليون شخص] بهذا الفيروس.لا يوجد علاج لعدوى فيروس العوز المناعي البشري. ومع ذلك، ففي ظل تزايد إتاحة الوسائل الفعالة للوقاية من عدوى هذا الفيروس وتشخيصها وعلاجها، بما فيها حالات العدوى الانتهازية، أصبحت عدوى هذا الفيروس حالة صحية مزمنة يمكن تدبيرها علاجياً، مما يمكّن المصابين بالفيروس من العيش أعماراً طويلة وصحية

Tags