تطبيقات الذكاء الاصطناعي في تطوير مناهج التعليم العالي والبحث العلمي

18 May, 2024
173

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في تطوير مناهج التعليم العالي والبحث العلمي ،  برعايــة السيد الأستاذ الدكتور عبد الكريم حسين اسماعيل و بالتنسيق مع وحدة الإعلام و العلاقات العامـة أقامت شعبةالتعليم المستمر و التطوير العلمـي نـدوة علمية توعويـة بعنوان :- ( تطبيقات الذكاء الإصطناعي في تطوير مناهج التعليم العالي و البحث العلمي ) والقـى الندوة الدكتور حسن وريوش / رئيس قسم هندسة الحاسبات واكـــد وريوش إن للذكاء الإصطناعي مساهمـة كبيرة  في مساعدة المعلمين والمحاضرين من خلال تحريرهم من الاعمال المكتبية التي غالبا ما تستهلك جزء كبيرا من وقتهم، حيث يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في أتمتة معظم المهام العادية بما في ذلك العمل الإداري وتصنيف الأوراق وتقييم أنماط التعلم في المدارس والرد على الأسئلة العامة وغيرها من المهام الإدارية النمطية.فوفقًا لبعض الدراسات، يقضي المعلمون 31 في المئة من وقتهم في التحضير للدروس وتصحيح الاختبارات والقيام بالأعمال الإدارية، ولذلك وباستخدام أدوات الأتمتة والذكاء الاصطناعي يمكن للمدرسين أتمتة العمليات اليدوية مثل تصحيح الامتحانات وتقييم الواجبات، وبالتالي تقليل المهام الإدارية وإتاحة الفرصة لهم للتركيز وتكريس مزيد من الوقت للطلاب مؤكداً إن تطبيقات الذكاء الاصطناعي على تحديث المناهج بصورة تلقائية وسريعة في ضوء الانفجار المعلوماتي والتطور المعرفي والذي وصل لمستوى ان صلاحية المعارف والعلوم التي سيتعلمها المرء مستقبلا ستقتصر على خمس سنوات فقط، وإذا ما كان تطوير المناهج العلمية وطباعة الكتب المتخصصة عملية طويلة معقدة قد تستغرق هي بحد ذاتها 5 سنوات، فان تقنيات الذكاء الصناعي قادرة على استنتاج المعارف والمهارات المطلوبة في وقـت معيّن، وبالتالي تحديث الدروس تلقائياً وتقديمها للطالب بشكل يناسب احتياجاته وقدراته وشارك فـي الندوة عـدد من تدريسي كلية المأمون الجامعـة …

Tags